التخطيط الديداكتيكي : مفهومه – أهميته – شروطه وضوابطه

نشر من قبل admin في

Advertisement
التخطيط الديداكتيكي مفهومه أهميته شروطه وضوابطه
التخطيط الديداكتيكي مفهومه أهميته شروطه وضوابطه

مفهوم التخطيط الديداكتيكي

التخطيط الديداكتيكي هو استراتيجية يعتمدها المدرس من أجل إعداد درسه ، فهو عملية استباقية قبلية يقوم بها المدرس قبل الشروع في تقديم الدرس للمتعلمين .
فمن خلال التخطيط يقوم المدرس بتنظيم محاور الدرس و أهدافه ، وفقا للحيز الزمني الخاص بمدة الحصة الدراسية التي سيقدم فيها المدرس درسه .
و كل ذلك يتم وضعه على شكل ” جذاذة “، يضمِّن فيها المدرس كل مكونات الدرس و محاوره وأهدافه التي سيقدمها للمتعلمين أثناء تدبير الدرس ، مع مراعاة الحيز الزمني للدرس كما سبق الاشارة .

أهمية التخطيط الديداكتيكي في عملية التدريس

من خلال مفهوم التخطيط الديداكتيكي الذي أوردناه سلفا ، يمكن استنباط منه مجموعة من النقاط التي تبين أهمية التخطيط في عملية التدريس ، والتي سنعرضها لكم في النقاط الأتية :

  • من خلال التخطيط الديداكتيكي يتمكن المدرس من تدبير الوقت أثناء تقديم الدرس ، وبالتالي رسم خطوات مدروسة وموجهة يمضي عليها وهو يلقّن الدرس للمتعلمين .
  • من خلال التخطيط الديداكتيكي يحدد المدرس الكفايات والاهداف المتوخاة من الدرس ، ومنه يضع المدرس بين نصب عينيه كيفية بلوغ أهداف الدرس أكثر من أي شيء أخر .
  • التخطيط الديداكتيكي يجنب المدرس العشوائية في عملية التدريس ، وينظمها وفقا لخطوات علمية مدروسة .
  • يسهل على المدرس القيام بعملية التقويم أثناء الدرس وبعد الانتهاء منه ، لأنه يوضح للمدرس وبشكل قبلي أهم الخطوات والمراحل التي سيمر منها أثناء تقديم الدرس .
  • التخطيط الديداكتيكي هو آلية تمكن للمدرس من استثمار وتدبير التعلمات الخاصة بالدرس بشكل أمثل و مرسوم وفق استراتيجيات علمية دقيقة .
  • من خلال التخطيط الديداكتيكي فالمدرس يراعي الجانب النفسي بشكل يضمن به الامن النفسي للمدرس والمتعلم معا ، وذلك سيتضح جليا عند الحديث عن شروط و ضوابط التخطيط في عملية التدريس .

شروط و ضوابط التخطيط الديداكتيكي في عملية التدريس

حسب مراجع علوم التربية ، يمكن جرد أهم شروط و ضوابط التخطيط الديداكتيكي في عملية التدريس في النقاط الأتية :

Advertisement
  • أن يكون التخطيط مرنا و قابل للتعديل حسب ما يراه المدرس مناسبا أثناء تدبيره لتعلمات الدرس .
  • أن يكون واقعا وقابل للتطبيق بشكل يتناسب مع ظروف الفصل الدراسي ومؤهلات المتعلمين .
  • أن يكون قائما على أسس واستراتيجيات واضحة وشاملة تضم كل اهداف الدرس ( من كفايات وتعلمات ) والمنهج الدراسي ككل .
  • أن يراعي فيه المتعلم وهو يضع أهم الخطوات التي سيمر منها أثناء تقديم الدرس ، الجانب النفسي للمتعلمين وخاصة أن منهم من له ظروف نفسية خاصة يجب مراعاتها ، بالإضافة الى مراعاة الفوارق الحاصلة بين المتعلمين سواء من حيث الفوارق العقلية أو القدرات المهاراتية التي تميز كل متعلم عن غيره .

أما بخصوص موضوع كيفية وضع الجذاذة الخاصة بالدرس ، يمكنكم الاطلاع على رابط إحدى المواقع (اضغط هنا من اجل الانتقال الى رابط الموقع) التي أوردت مجموعة من نماذج الجذاذات الخاصة بمادة الإجتماعيات للسنة الثالثة إعدادي كنموذج يوضح لكم الرؤيا نوعا ما بخصوص شكل الجذاذة و مضمونها .

اقرأ أيضا هذه المقالات ستفيدك :
– دروس في البيداغوجيا
– دروس في نظريات التعلم
– الفلسفة المنفتحة عند غاستون باشلار ونظرته الى اسلوب التربية والتعليم

Advertisement
التصنيفات: الديداكتيك