النظرية المعرفية روادها ومبادئها

نشر من قبل admin في

Advertisement

النظرية المعرفية
النظرية المعرفية

تعريف النظرية المعرفية

النظرية المعرفية ، تصنف من أهم نظريات التعلم ، وترى بأن ما يجب الحرص عليه ليس كمّ المعارف المقدمة للمتعلم و أنواعها ، و إنما الحرص على مدى تمكن المتعلم من المعرفة و إدراك معانيها واسسها ( المعرفة الداخلية ) .
و بذلك فالنظرية المعرفية تهتم اساسا بمصادر المعرفة و استراتيجية التعلم الناجعة التي تضمن فهم المتعلم و وعيه و استيعابه لما يقدم له من معارف .

الفرق بين “النظرية” و “الاتجاه”

  • النظرية : هي مجموع من الأفكار و الآراء العلمية جديدة و مؤكد من صحتها عن طريقة التجربة و التجريب ، و أهم ما يميز النظرية هو أن الافكار و القوانين العلمية التي تؤطر موضوع علمي معين لم يسبق لأي أحد أن تطرق لها أو ناقش أسسها و مبادئها ، فهي جديدة من حيث النشأة و المضمون .
  • الاتجاه : أما المقصود باتجاه فكري معين ، هو استمرارية لأبداع فكري لرواد نظرية سبق اكتشافها ، فمثلا عندما نتحدث عن النظرية السلوكية فإننا نقصد الأسس النظرية التي قامت عليها السلوكية ، أما في حالة لو تمت إضافة أشياء جديد مع مرور السنوات للنظرية السلوكية سنقول أنها أضيفت من قبل رواد الاتجاه السلوكي ، لأن رواد النظرية السلوكية هم أول الاشخاص الذين وضعوا الاسس النظرية ، أما ما جاء بعدهم رواد الاتجاه السلوكي وليس رواد النظرية السلوكية .

والغاية من توضيح هذا الفرق الحاصل بين مفهومي النظرية والاتجاه ، هو للإشارة إلى أن هناك البعض من الدارسين من يصنف النظرية المعرفية على أنها ليست نظرية وإنما “اتجاه” لذلك يسمونها في بعض المراجع “الاتجاه المعرفي” لأنها تتقاطع مع كل نظريات التعلم الاخرى كالبنائية و الجشطالتية  و السوسيوبنائية … في الكثير من الامور .

Advertisement

مبادئ و أهداف النظرية المعرفية

يمكن جمع أهم مبادئ و أهداف النظرية المعرفية في العوارض الأتية :

  • الاهتمام بذهنية المتعلم و العمل على تطوير مهاراته وقدراته العقلية .
  • الاهتمام بالمعرفة الداخلية ، التي يكون فيها المتعلم هو المساهم الاساسي في بناء تعلماته .
  • تجديد وخلق استراتيجيات معرفية و ميتامعرفية ناجعة يمكن للمدرس السير عليها لإيصال المعرفة للمتعلم بشكل ناجح و بالتالي تحقيق التعلم الصحيح .
  • بما أن المعرفة هي معرفة داخلية فلا يجب الاكتراث للسلوك الخارجي للمتعلم بقدر الاهتمام بذهنيته  و نشاطه العقلي .
  • التعلم الناجح هو تعلم مبني على استراتيجيات ناجحة .

ما المقصود بالميتامعرفية و استراتيجيات معرفية ؟

  • الميتامعرفية : يقصد بالميتامعرفية هي الادوات والاليات التي يستطيع من خلالها المتعلم إدراك ووعي طرق تفكريه ، أي هي مجموعة من الإجراءات المعرفية التي تراقب الوظائف الدهنية التي يقوم بها العقل ، ويمكن للمتعلم من خلالها على سبيل المثال وصف الخطوات العقلية التي مر منها لاتخاذه قرار معين .
  • استراتيجية المعرفة : هي مجموعة من الإجراءات التي يمكن للمتعلم السير عليها من أجل تحقيق التعلم الصحيح، وكل تلك الإجراءات يتم وضعها وفق مخطط مدروس علميا ومؤكد من ناحية نتائجه ومردوده الإجابي.

رواد النظرية المعرفية

أما بخصوص رواد النظرية المعرفية ، فلا يمكن تحديدهم بشكل دقيق وخاصة أن هناك تداخل بينهم وبين رواد النظريات الاخرى ، وذلك يتضح جليا من خلال مراجع علوم التربية التي عندما تتحدث عن النظرية المعرفية تستند لأفكار رواد النظريات الأخرى ، وخاصة إن كنا نتحدث عن إتجاه معرفي وليس نظرية معرفية كما سبق الإشارة إلى ذلك سلفا ، ومع ذلك سنحاول عرض لكم بعض الرواد الذين لم يسبق الإشارة إليهم في النظريات الأخرى ، كما سيأتي ذلك في الأتي :

– إدوارد سي تولمان Edward Tolman : عالم نفس أمريكي ، ولد عام 1886م ، وتوفي عام 1959م، ويعد أيضا من رواد الإتجاه السلوكي.
– جيروم برونر Jerome Bruner : عالم نفس أمريكي ، ولد عام 1915م ، وتوفي عام 2016م.
– أفرام نعوم تشومسكي Avram Noam Chomsky : فيلسوف وعالم أمريكي ، ولد عام 1928م.
– كورت ليفين Kurt Lewin : عالم نفس ألماني ، ولد في ألمانيا عام 1890م ، واضطر للهجرة واستكمال حياته في أمريكا إلى أن توفي عام 1947م.
– ديفيد اوزبل David Aushbe وغيرهم الكثير من رواد النظرية المعرفية .

مقالات أخرى ينصح بقراءتها :
– النظرية السلوكية روادها ومبادئها
– النظرية الجشطالتية روادها ومبادئها
– النظرية البنائية روادها ومبادئها
– النظرية السوسيوبنائية روادها ومبادئها

Advertisement