بيداغوجيا التعاقد مفهومها ومبادئها

نشر من قبل admin في

Advertisement

بيداغوجيا التعاقد

تعريف بيداغوجيا التعاقد :

وجود ” تعاقد ” غالبا ما يحي الى وجود اتفاق ” حر” بين جانبين على نهج اسلوب او خطة او سياسة معينة لمعالجة وضعيات او قضايا مشتركة .
أما في مجال التربية والتعليم فالمقصود بـ ” التعاقد ” هو ذلك العقد الودي الشفوي الذي يبرمه الاستاذ مع تلامذته من اجل الاتفاق على القانون الداخلي للفصل كطبيعة السلوك والجلوس واداء الواجبات المنزلية او الامور الاخرى الخاصة بالتقويم وفروض المراقبة المستمرة داخل الفصل .
وعلى هذا الاساس فـ بيداغوجيا التعاقد هي : اجراء بيداغوجي يقوم به المعلم مع المتعلمين من اجل احداث اتفاق متفاوض في شأنه يضم مجموعة من الاليات التي تتناسب مع كلى الطرفين من اجل بلوغ الاهداف المرجوة من الحصص الدراسية ( معرفية – منهجية – سلوكية ) بنوع من السلاسة والسهولة دون عنف او اكراه .

كيف يتم تطبيق بيداغوجيا التعاقد داخل الفصل ؟ :

أما مسألة كيفية البدا في تطبيق بيداغوجية التعاقد داخل الفصل ، تختلف من معلم لآخر بحسب قدرته التواصلية مع المتعلمين .
وعلى سبيل المثال يمكن للأستاذ او المعلم ان يحاور تلامذته بالقول : كما تعلمون أن هدفنا الاسمى من هذه الحصص الدراسية هو ان نشتغل كلّنا داخل الفصل بطريقة تجعل كل شخص منّا يشعر بالاحترام  والامان ، حتى نتمكن من الوصول الى أفضل درجة ممكنة في التعلم واكتساب المعرفة ، ولبلوغ مرادنا هذا دعونا أعزاءي عزيزاتي الاتفاق على مجموعة من القواعد والارشادات توضح حقوق وواجبات كل طرف منّا .
وفي هذه الاثناء يمكن للمعلم طرح كل ما يراه مناسبا فيما يخص بنود الاتفاق ، مع توضيح ثلاث امور في تلك البنود :
– نوعية البند .
– اسباب وضع البند .
– عواقب مخالفة البند .
وبعدها يطرح السؤال الاتي : هل هناك أي اقتراحات أو تعقيبات ؟
ثم بعد ذلك يعطي الكلمة لكل متعلم أراد إبداء رأيه حول الموضوع او يقترح بعض الاقتراحات ، كوسيلة لخلق جوّ الحوار والمناقشة .
وبعد الانتهاء من المناقشة التي قد تجعل المعلم يقوم ببعض التعديلات على بنود الاتفاق وفق ما يراه مناسبا و ارضاء كذلك لأغلبية اراء المتعلمين ، يمكن أن يطلب من تلامذته رفع يدهم إن كانوا متفقين على ما جاء في بنود الاتفاق ، وإن رأى أن الاغلبية الساحقة رفعت يدها يمكنه بعدها اخراج كل بنود الاتفاق في ورقة ويعلقها في مكان يمكن للجميع رؤيتها .

Advertisement

أنواع التعاقد :

رغم أن بيداغوجية التعاقد جاءت لتؤطر العلاقة ما بين المعلم والمتعلمين ، إلاّ أن ذاك التعاقد قد يتخذ مجموعة من الاشكال منها :
– التعاقد الذاتي : وهو التعاقد الاولي الذي يقوم به الاستاذ مع ذاته على اساس أن لا يخاف بعض القواعد التي بالتزامه بها يمكنه تقديم أقصى ما يمكنه من معرفة وتعليم .
– التعاقد الفردي : وهو التعاقد التي يمكن يكون بين الاستاذ و أحد المتعلمين الذي يواجه ظروف خاصة تلزم المعلم أن يضع خطة خاصة مع المتعلم لمساعدته على التعلم دون أن تؤثر عليه تلك الظروف الخاصة .
– التعاقد مع مجموعة : وذلك في حالة إن قام المعلم بتقسيم الفصل إلى مجموعات حسب المستوى و الكفاءات ، فيمكنه في هذه الحالة التعامل مع كل مجموعة على حدى وفق اتفاق يتناسب مع قدرات كل مجموعة .
– التعاقد مع الفصل : وهو التعاقد الذي يبرمه المعلم مع كل متعلمي الفصل وهو الذي تطرقنا له قبل قليل .

أسس بيداغوجيا التعاقد :

من أسس بيداغوجيا التعاقد التي اشرنها لها ضمنيا في هذا المقال :
– الحرية .
– التفاوض .
– الالتزام والاحترام .

مقالات ذات صلة :
– بيداغوجيا الخطأ مفهومها ومبادئها ( قراءة المقال من هنا )
– بيداغوجيا حل المشكلات مفهومها وأهدافها ( قراءة المقال من هنا )
– بيداغوجيا الاهداف مفهومها ومبادئها ( قراءة المقال من هنا )
– بيداغوجيا الكفايات مفهومها ومبادئها ( قراءة المقال من هنا )
– البيداغوجيا الفارقية مفهومها ومبادئها ( قراءة المقال من هنا )

Advertisement
التصنيفات: البيداغوجيا